أفادت وسائل الإعلام التركية أن الرئيس السوري بشار الأسد بحث الثلاثاء في تركيا مسالة المفاوضات غير المباشرة التي تجري بين سوريا والكيان الإسرائيلي بوساطة تركية خلال غداء مع رئيس الوزراء التركي رجب طيب اردوغان.

وقالت محطتا “ان تي في” و”سي ان ان-ترك” التركيتان إن اردوغان وزوجته كانا في استقبال الرئيس السوري الذي ترافقه زوجته أسماء عند وصولهما إلى مطار بودروم (جنوب-غرب) المدينة التي تضم أبرز المجمعات السياحية في تركيا.

وذكرت المحطتان أن الأسد واردوغان بحثا خلال غداء عمل مسألة المفاوضات الإسرائيلية السورية غير المباشرة وكذلك الوضع في الشرق الأوسط.

وتتولى تركيا رعاية محادثات سلام غير مباشرة بين سوريا والكيان الإسرائيلي بدأت بعد توقف المفاوضات بين الجانبين لثماني سنوات.

وأنهى الكيان الإسرائيلي وسوريا مطلع الشهر الجاري في اسطنبول جولة رابعة من هذه المحادثات وقررا مواصلة مفاوضاتهما بهدف التوصل إلى تسوية لخلافهما. ومن المرتقب إجراء جولة أخرى من المحادثات بواسطة دبلوماسيين أتراك خلال شهر غشت الجاري.