نفت فصائل المقاومة الفلسطينية اليوم المزاعم التي أطلقها الصهاينة حول معرفة مكان الجندي جلعاد شاليط.وأكد أبو مجاهد الناطق الرسمي للجان المقاومة الشعبية، أن الجيش الإسرائيلي أعجز من أن يحصل على معلومة واحدة عن الجندي الصهيوني الأسير لدى المقاومة في قطاع غزة.وقال أبو مجاهد:” لقد حاول الجيش الصهيوني عبر كثير من الوسائل الحصول على معلومات حول الجندي الأسير، إلا أن الفشل كان مصير كل هذه المحاولات، ولقد أثبت المقاومة بعد مرور أكثر من عامين على عملية “الوهم المتبدد” قدرتها الفائقة على إدارة هذا الملف من كافة جوانبه، وتحقيق الانتصار على المؤسسة العسكرية والأمنية الصهيونية”.وأضاف:” على الإرهابي اشكنازي أن يعلم جيدًا أن الجندي الأسير لن يري النور، إلا وفقاً لصفقة تبادل مشرفة يخرج فيها أسرانا الأبطال، وفق ما تطالب به فصائل المقاومة الآسرة وليس غير ذلك من سبيل لحرية شاليط”.