أكد الاتحاد الأفريقي أن إٌقدام المحكمة الجنائية الدولية على توجيه الاتهام للرئيس السوداني عمر حسن البشير بخصوص إبادة جماعية وجرائم حرب في إقليم دارفور هو “صب للزيت على النار”.

وأكد جان بينج رئيس مفوضية الاتحاد الأفريقي الذي اجتمع مع البشير ومسؤولين آخرين في الخرطوم وحث مجلس الأمن الدولي على تعليق تحقيق المحكمة الجنائية الدولية أنه “في الوقت الذي نحاول فيه إطفاء النيران هنا بقواتنا.. لا نصدق أنهم اختاروا تلك اللحظة لصب مزيد من الزيت على النار”.