هاجم المرشح الديمقراطي لانتخابات الرئاسة الأميركية باراك أوباما منافسه الجمهوري جون ماكين، واتهمه في إعلان تلفزيوني دعائي بأنه لعبة بيد شركات النفط الكبرى.وفي محاولة من جانب أوباما للاستفادة من غضب الأميركيين من ارتفاع أسعار البنزين، وفي إشارة إلى الأرباح الهائلة التي حققتها شركات النفط العام المنصرم، يبدأ الإعلان بلقطة لسائق يزود سيارته بالبنزين.ويقول صوت المذيع في الإعلان :”كل مرة تملأ فيها سيارتك بالبنزين تملأ شركات النفط جيوبها، والآن تساهم شركات النفط الكبرى في حملة جون ماكين بمليوني دولار”.

ويظهر في الإعلان ماكين وهو يقف إلى جوار الرئيس الأميركي الجمهوري جورج بوش، ويقول مذيع الإعلان “بعد رئيس كان في جيب شركات النفط الكبرى لا نستطيع الإتيان بآخر مثله”.ومن المقرر إجراء مناظرات رئاسية يوم 26 سبتمبر المقبل في جامعة ميسيسبي بأوكسفورد، ويوم 7 أكتوبر المقبل في جامعة بلمونت في ناشفيل بولاية تينيسي، ويوم 15 من الشهر نفسه في جامعة هوفسترا في همستيد بولاية نيويورك.