أعلن اللواء “محمد علي جعفري” القائد العام للحرس الثوري الإيراني اليوم الاثنين أن قوات الحرس اختبرت سلاحا بحريا يبلغ مداه 300 كيلومتر.

وقال “جعفري” في مؤتمر صحفي، عقده بمناسبة الثالث من شهر شعبان ذكرى ميلاد الإمام الحسين بن علي رضي الله عنهما، إن باستطاعة هذا السلاح ضرب البوارج والسفن المعادية التي تجتاز المياه الإقليمية الإيرانية.

وأوضح أن تقنية هذا السلاح البحري هي محلية وحديثة، ولم تستخدمها أية دولة في العالم من قبل.

وشدد اللواء جعفري على أن قوات الحرس الثوري اختبرت في الآونة الأخيرة أسلحة بحرية متطورة للغاية، ولن تنجو أية قطعة بحرية أو بارجة حربية للعدو لمسافة أكثر من 300 كيلومتر قرب حدود بلادنا من نيرانها، وسيتم إغراقها إذا ما تجاوزت الحدود.