أبدى الرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد استعداده للرد “إيجابا” في المفاوضات حول الملف النووي الإيراني إذا تبنت الولايات المتحدة مقاربة جديدة مكررا في حديث إلى شبكة تلفزيونية أميركية أن بلاده لا تسعى إلى تصنيع قنبلة نووية.

وقال الرئيس الإيراني في حديث إلى شبكة “ان بي سي” بثت مقتطفات منه الاثنين “: نلاحظ اليوم أداء جديدا للولايات المتحدة ومسؤولي الولايات المتحدة. وأريد أن أعرف ما إذا كان هذا الأداء نابعا من مقاربة جديدة”.

وأضاف أحمدي نجاد التي ترجمت تصريحاته إلى الانكليزية “بمعنى آخر (ماذا عن) الاحترام المتبادل والتعاون والعدالة؟ أو (إذا) كانت هذه المقاربة استمرارا للمواجهة مع الشعب الإيراني ولكن في طريقة جديدة”.

ويأتي حديث أحمدي نجاد في وقت قبلت فيه الولايات المتحدة للمرة الأولى المشاركة في مفاوضات جنيف حول البرنامج النووي الإيراني التي عقدت في 19 من يونيو.