في تصريح فريد من نوعه، امتدح وزير الحرب الإسرائيلي إيهود باراك حركة حماس لالتزامها باتفاق التهدئة الذي تم إبرامه مع الكيان الإسرائيلي قبل شهر.

وجاءت تصريحات باراك خلال جولة تفقدية في شمال الضفة الغربية المحتلة. وقال: “إن التهدئة بدأت تؤتي ثمارها الإيجابية وتوفر الأجواء للتقدم في المفاوضات لإطلاق سراح الجندي الإسرائيلي الأسير في قطاع غزة، جلعاد شاليط”.

وذكرت صحيفة “الشرق الأوسط” أن باراك امتدح الجهود التي تبذلها حكومة حماس المقالة في القطاع، وقال إنها “نجحت في الأيام الأخيرة في وقف إطلاق الصواريخ والقذائف باتجاه البلدات الإسرائيلية في الجنوب بشكل تام وتمكنت من السيطرة على التنظيمات الصغيرة التي كانت تخرق اتفاق التهدئة”.