واصلت أسعار النفط للعقود الآجلة تراجعها في التعاملات الصباحية في آسيا الأربعاء مقتربة من أدنى مستوياتها في ستة أسابيع مع تزايد المخاوف من تقلص الطلب الأمريكى فى نفس الوقت الذي انحسرت فيه المخاوف من أن يوجه الإعصار دوللى الذي يتجه إلى خليج المكسيك ضربة قوية إلى إمدادات النفط والغاز.

وساعد أيضا تعافي الدولار- عقب تعليقات لمسؤول بمجلس الاحتياطى الاتحادى تشير إلى أنه ربما يتعين زيادة أسعار الفائدة الأمريكية- على تقليل جاذبية السلع الأساسية مما دفع المستثمرين للتوقف عن شراء عقود النفط.

وسجل الخام الأمريكى الخفيف للعقود تسليم سبتمبر 128.07 دولارا للبرميل بانخفاض 35 سنتا عن مستواه في أواخر المعاملات في نيويورك الليلة الماضية بعد أن هبط أثناء التعاملات يوم الثلاثاء إلى 125.63 دولارا وهو أضعف مستوى لأسعار العقود الآجلة منذ أوائل يونيو.

وتراجع خام القياس الأوروبى مزيج برنت 45 سنتا إلى 129.10 دولارا للبرميل.

لكن الأسعار ما زالت مرتفعة حوالي 30 فى المائة عن مستوياتها في بداية العام.