تجمع العشرات من أهالي البوسنة في الشوارع احتفالا بنبأ اعتقال زعيم الحرب الصربي السابق رادوفان كراديتش المطلوب بتهمة اقتراف جرائم إبادة عرقية ضدهم.

وعبر مواطني البوسنة من المسلمين والكروات عن ابتهاجهم لاعتقال كاراديتش، وقالت كادا هوتيتش التي فقدت ابنها وزوجها في عمليات القتل التي مارستها القوات الصربية: “لقد تحققت العدالة أخيرًا. ما حدث هذه الليلة يثبت أن مجرمي الحرب لا يستطيعون الفرار إلى الأبد”. في غضون ذلك، ذكر مسؤول في نيابة جرائم الحرب أن قاضي تحقيق في بلجراد سيستمع ليل الاثنين إلى إفادة كراديتش. وينص قانون التعاون مع محكمة الجزاء الدولية، أن يسلم قاضي التحقيق كراديتش، بعد أن يتأكد من هويته، قرارَ الاتهام الصادر بحقه.

وكانت الرئاسة الصربية قد أعلنت عن اعتقال كراجيتش المطلوب بتهمة اقتراف جرائم حرب والتطهير العرقي أثناء الحرب الأهلية. وجاء في بيان عن الرئيس الصربي بوريس تادتش أن “رجالا من قوات الأمن الصربية حددوا مكان كراجيتش واعتقلوه”.