قدم الأمين العام للجامعة العربية عمرو موسى الأحد في الخرطوم خطة تحرك للرئيس السوداني عمر البشير المهدد بمذكرة توقيف، طلب مدعي عام المحكمة الجنائية الدولية إصدارها في حقه بتهمة الإبادة في دارفور.

وقال وزير الدولة السوداني للشؤون الخارجية السماني الوسيلة إن موسى عرض للبشيبر “إمكانية عقد مؤتمر دولي يضم جميع القوى والأطراف السودانية والدولية لحل مشكلة دارفور وقفل هذا الملف بطريقة نهائية”.

من جهته أعلن وزير الخارجية المصري أحمد أبو الغيط الأحد أن بلاده تقترح انعقاد مؤتمر دولي للتوصل إلى حل سياسي لأزمة دارفور. وأضاف أن مصر قدمت هذا الاقتراح إلى مجلس الوزاري في الجامعة العربية الذي عقد السبت جلسة طارئة بطلب من السودان مشيرا إلى أن الوزراء العرب “أيدوا الاقتراح”.

وقد انتقد الوزراء العرب الذين دعوا إلى اجتماع طارئ في القاهرة ما وصفوه “الموقف غير المتوازن للمدعي العام للمحكمة الجنائية الدولية” لويس مورينو اوكامبو.

إلى ذلك شدد الوزراء العرب على “أهلية القضاء السوداني” مؤكدين أنه “صاحب الولاية الأصيلة في إحقاق العدالة” في إشارة إلى أنهم يرغبون في تولي القضاء السوداني التحقيق في جرائم دارفور، ما يسقط تلقائيا ولاية المحكمة الجنائية الدولية وفقا للوائحها.