في تطور لافت أعقب عملية التبادل بين الكيان الإسرائيلي وحزب الله، سجل خرق إسرائيلي واسع للشبكة الهاتفية في لبنان عبر رسائل مسجلة تضمنت تهديدات للمواطنين من مغبة التعاطف مع “حزب الله”.

ونقلت صحيفة “النهار” اللبنانية عن وزير الاتصالات اللبناني جبران باسيل قوله: “إن مئات الأشخاص في لبنان تلقوا رسائل تهديد عبر الهاتف الأرضي عبارة عن رسالة مسجلة تبدأ بالقول: (هنا دولة إسرائيل)”.

وأفاد متلقون لهذه الرسائل أن التهديد يأتي بصوت رجل يتكلم العربية ويقول: “هنا دولة (إسرائيل) ننصحكم بعدم التعاطف مع حزب الله وإلا سنوجه ضربة قاسية للبنان”.

وأوضح باسيل أنه وجه رسالة إلى الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون احتج فيها على هذه الاتصالات الهاتفية، وأضاف: “نعتبر ما حصل خرقاً للقرار 1701”.

من جهته قال مسؤول إسرائيلي في وزارة الدفاع طلب عدم الكشف عن اسمه: “إن (إسرائيل) تستخدم كل الوسائل المتوفرة لإضعاف حزب الله. من غير أن ينفي أو يؤكد ما ورد في اتهامات وزير الاتصالات اللبناني”.

ومن جانبها، أوضحت الناطقة الرسمية باسم “اليونيفيل” ياسمينا بوزيان أن “اليونيفيل تلقت نسخة عن رسالة وجهها وزير الاتصالات جبران باسيل إلى الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون حول التداخل الشديد في شبكة الهاتف اللبنانية، وحتى اللحظة ليست لدينا معلومات لإضافية عن الموضوع”.