قال القائد العسكري الأمريكي في العراق يوم الاثنين: إن الظروف الأمنية ستحدد ما إذا كان سيصدر توصيات بسحب مزيد من القوات في الشهور المقبلة.

وجاءت تصريحات الجنرال ديفيد بتريوس بعد يوم من نشر صحيفة نيويورك تايمز تقريرا مفاده أن إدارة بوش تدرس بالفعل خفضا جديدا للقوات بدء من سبتمبر.

وهناك نحو 146 ألف جندي أمريكي في العراق نزولا من أعلى مستوى بلغته القوات في العراق وهو 170 ألفا وكان ذلك في العام الماضي حينما أمر الرئيس الأمريكي جورج بوش بإرسال خمس كتائب إضافية إلى العراق في محاولة لمنع البلاد من الانزلاق إلى حرب أهلية.

وبدأت آخر هذه الكتائب الإضافية في مغادرة العراق بالفعل وسيستكمل انسحابها هذا الشهر.

وقال بتريوس في مؤتمر صحفي: “إننا نجري تقييما متواصلا للوضع وإذا سمحت الظروف بذلك فسنصدر توصيات أخرى -وربما يكون ذلك في النصف الثاني من الصيف- بشأن القوات الإضافية.”