دعا الرئيس اليمني علي عبد الله صالح أمس حركتي فتح وحماس إلى الحوار واقترح عقد اجتماع مصالحة بين الطرفين في الدوحة على غرار مؤتمر الحوار الذي عقد في العاصمة القطرية بين الأكثرية والمعارضة في لبنان وأدى إلى التوصل إلى اتفاق.

وقال الرئيس اليمني بعيد استقباله رئيس المكتب السياسي لحركة حماس خالد مشعل انه شدد معه “على أهمية تعزيز وحدة الشعب الفلسطيني وإزالة الخلافات وتحقيق المصالحة بين حركتي فتح وحماس بما يكفل رأب الصدع في الصف الوطني الفلسطيني”.

وأضاف الرئيس اليمني “وكما نجحت قطر في رأب الصدع بين الفصائل والقوى السياسية اللبنانية نأمل أن تستضيف لقاء فلسطينيا فلسطينيا وان تتوفق في ذلك”.

وتابع “سنكون داعمين لانعقاد مثل هذا اللقاء في الدوحة وسنتواصل مع الرئيس محمود عباس والأشقاء في كل من السعودية ومصر وسوريا والسودان وقطر وبقية الأقطار العربية ومع الأمين العام لجامعة الدول العربية عمرو موسى بما يساند الجهود المبذولة من أجل رأب الصدع الفلسطيني”.