أعلنت مصادر طبية فلسطينية صباح أمس ارتفاع عدد ضحايا الحصار الإسرائيلي المفروض على قطاع غزة إلى 205 ضحايا بوفاة طفلة رضيعة.

وأوضحت المصادر الطبية أن الرضيعة هديل الحداد (19 شهرا) توفيت بعد معاناة مع المرض منذ قرابة عام وحرمانها من السفر للخارج لتلقي العلاج، بعدما أجريت لها عملية قلب مفتوح قبل ستة شهور.

ويتهدد خطر الموت حسب هذه المصادر قائمة كبيرة من المرضى الذين يعانون أمراضا خطيرة ومزمنة جراء عدم تلقيهم العلاج بسبب عدم توفر الأدوية من جهة ومنعهم من مغادرة قطاع غزة لتلقي العلاج من جهة أخرى.