رصد العلماء الذين يعملون في صدع سان أندرياس في ولاية كاليفورنيا الأمريكية تغيرات جيولوجية دقيقة تحدث قبل ساعات من الزلزال وهو ما قد يمكنهم من تطوير نظام للإنذار المبكر بهدف إنقاذ الأرواح.

وأوضح عالم الزلازل “بول سيلفر” من معهد كارنيجي في واشنطن، وهو أحد الباحثين، أن أدواتهم رصدت تغيرات جيولوجية تنجم أغلبها عن شقوق صغيرة جدا تتشكل في الحجارة قبل زلزال وشيك نتيجة الضغط في القشرة الأرضية.

وحقق العلماء خطوات واسعة في فهم الزلازل، لكن العثور على تغيرات في القشرة الأرضية يمكن أن يسهم في التنبؤ بها ظل أمرا صعبا.