اتفق زعماء مجموعة الدول الصناعية الثماني الكبرى اليوم في توياكو باليابان على خفض انبعاثات بلدانهم من الغازات الدفيئة بنسبة 50% على الأقل بحلول العام 2050.

وأكد إعلان القمة حول التغير المناخي أن مجموعة الثماني -ومنها الولايات المتحدة- ترغب “في أن تقر خلال المفاوضات تحت إشراف الأمم المتحدة خفض الانبعاثات العالمية من الغازات الدفيئة بحلول العام 2050 بمعدل النصف”، على أن تحدد كل دولة لاحقا أهدافا على المدى المتوسط.

وشددت الوثيقة على ضرورة تضافر جهود جميع الدول لخفض الانبعاثات من الغازات الدفيئة، وتركزت أعمال اليوم الثاني للقمة على المشكلات الاقتصادية والسياسية العالمية إلى جانب موضوع الانحباس الحراري.

وتحتل أسعار السلع الغذائية وارتفاع أسعار النفط وآثارها على الاقتصاد العالمي صدارة جدول أعمال اجتماع زعماء مجموعة الثماني الذي بدأ الاثنين في اليابان.