أكد الدكتور محمود الزهار وزير خارجية فلسطين أمس أن التهدئة بين حركته وإسرائيل في قطاع غزة مازالت قائمة رغم”الخروقات” التي ارتكبتها الأخيرة خاصة فيما يتعلق بعدم إدخال المواد الغذائية والبضائع وغيرها.

وأعلنت وزارة الداخلية في الحكومة الفلسطينية المقالة أمس أن كمية البضائع الواردة عبر معبر صوفا لقطاع غزة تخطت للمرة الأولى حاجز المائة شاحنة محملة بالبضائع المختلفة.

من جهة أخرى، ذكرت مصادر فلسطينية أن القاهرة تولي أهمية في المرحلة الراهنة لتثبيت التهدئة في قطاع غزة، ولبدء التفاوض المكثف لإبرام صفقة التبادل بين إسرائيل وحركة حماس قبل أن تبدأ محادثات ثنائية مع الفصائل الفلسطينية، بما يفضي إلى حوار شامل ترعاه جامعة الدول العربية بالقاهرة.