تراجعت أسعار النفط مقتربة من 143 دولارا للبرميل اليوم الاثنين مع ارتفاع الدولار، ولكن خسائر النفط كانت محدودة نتيجة القلق بشأن نزاع إيران مع الغرب حول برنامجها النووي.

وتعهدت إيران يوم السبت بمواصلة برنامج التخصيب النووي قائلة أنه ليس لديها أي نية لمناقشة “حقها في تخصيب اليورانيوم” مما أبقى التوترات السياسية محتدمة في الشرق الأوسط وفاقم المخاوف بشأن إمدادات النفط.

وارتفع الدولار يوم الاثنين إلى أعلى مستوى في أسبوع أمام سلة من العملات الرئيسية.

وقد بلغ النفط مستوى قياسيا عند 145.85 دولار للبرميل يوم الخميس ولكنه تراجع أكثر من دولار يوم الجمعة وسط توقعات المتعاملين بانحسار التوتر بين إيران والغرب بعد رد طهران على مجموعة من الحوافز تستهدف تسوية النزاع بشأن البرنامج النووي الإيراني.