أصدر الرئيس الأفغاني “حامد كرزاي” قرارا بفتح تحقيق في ضربة جوية لقوات التحالف بقيادة الولايات المتحدة يقول مسؤولون محليون أنها أسفرت عن مقتل 15 مدنيا.

وجاء في بيان للقصر الرئاسي قوله: “إن كرزاي أمر وزارتي الدفاع والداخلية وهيئة تشرف على الحكومة المحلية بالتحقيق”. وأضاف البيان “الرئيس حامد كرزاي أكد مرارا على الحاجة لتنسيق العمليات العسكرية وحزن بشدة منذ علم بالواقعة”.

وتتهم القوة الدولية طالبان بشن هجمات من أماكن مأهولة مما يفضي بشكل متعمد إلى مقتل مدنيين.

وسقوط ضحايا مدنيين قضية حساسة في أفغانستان إذ تغذي إحساسا عاما بأن القوات الدولية لا تبدي حرصا كافيا عند شن الغارات الجوية. وقتل نحو 700 مدني أفغاني في الشهور الستة الأولى من هذا العام بينهم 225 بأيدي القوات الأفغانية والأجنبية.