فرضت لندن حظراً على “المقاومة الإسلامية”، الجناح العسكري لـ”حزب الله”، بعد اتهام الحكومة البريطانية لجناح “حزب الله” العسكري بـ”تقديم دعم فعال للميليشيات في العراق المسؤولة عن الهجمات ضد كل من قوات التحالف و تدريبهم على استخدام القنابل الموضوعة على جانب الطرق، وإلى حركة المقاومة الفلسطينية (حماس) والجهاد الإسلامي في الأراضي الفلسطينية”.

وقالت وزارة الداخلية البريطانية في بيان “الجناح العسكري لحزب الله يوفر دعماً ناشطاً لمتشددين في العراق المسؤولين عن شن هجمات على قوات التحالف وأيضاً على مدنيين عراقيين بما في ذلك توفير التدريب على استخدام قنابل الطرق المميتة”.

وأضافت “يقدم الجناح العسكري لحزب الله الدعم لجماعات إرهابية فلسطينية في الأراضي الفلسطينية المحتلة مثل الجهاد الإسلامي. بسبب هذا الدعم للإرهاب في العراق والأراضي الفلسطينية المحتلة اتخذت الحكومة هذا القرار”.