أعلن قائد الأسطول الأمريكي الخامس في منطقة الخليج نائب الأدميرال كيفن كوسيجريف أن الولايات المتحدة لن تسمح لإيران بإغلاق مضيق هرمز الذي يمر عبره أربعون بالمائة من النفط العالمي.

وكان قائد الحرس الثورى الإيراني الجنرال محمد على جعفرى هدد السبت بإغلاق مضيق هرمز في حال تعرضت بلاده لهجوم عسكري. وقال جعفرى “حين تتعرض دولة ما لهجوم، من الطبيعى أن تستخدم كل قدراتها ضد العدو، وسيطرتنا على الخليج “الفارسى” ومضيق هرمز يشكلان جزءا من ذلك”.

ومن جانبه، قال مساعد وزيرة الخارجية الأمريكية والسفير الأمريكي السابق لدى لبنان، جيفري فلتمان، إن واشنطن لديها سيناريوهات متعددة للتعامل مع إيران إذا ما قررت إغلاق مضيق هرمز أو هددت القواعد الأمريكية في الخليج.

وأوضح فلتمان بالقول :”الجيش الأمريكي دائما لديه خطط استعدادية للتأكد من أننا لدينا أفضل دفاع ممكن إزاء أي تهديد. إيران تشكل تهديدا واضحا لأصدقائنا في الخليج، ومن الطبيعي أن نفترض أن الجيش الأمريكي بحث سيناريوهات متعددة، ولديه تصورات حول كيفية التصرف إذا ما هددت إيران وقواعدنا في الخليج مثلا. لكن السؤال يظل سؤالا افتراضيا”.

في ذات السياق، كشف مسئول كويتي أن بلاده تطور خططا وقائية لضمان تدفق الصادرات النفطية في حال أغلقت إيران مضيق هرمز، الممر الحيوي لنفط الخليج.