قضت محكمـة الاستئناف بمدينة فاس غيابيا يوم 23/06/2008 في قضية سبعة أعضاء قياديين من العدل والإحسـان بتأييد الحكم الابتدائي الغيابي، القاضي بتغريم كل واحد منهم ما قدره 1000 درهم مع الحبس الموقوف التنفيذ لمدة شهرين، بتهمة عقد اجتماعات عمومية غير مرخص لها في إطار جمعية غير قانونية.

وتعود أطوار هذه المحاكمة الجائرة إلى تاريخ 11/08/2006، حيث حاصرت السلطة بيت الأستاذ عبد الحميد قابوش قبل أن تعتقل هذا الأخير وست إخوة آخرين كانوا في ضيافته، وأبرزهم الدكتور ياسين لحلو والدكتور محمد أتيتيش اللذان تجمعهما علاقة قرابة مع صاحب المنزل. كما أن الأساتذة الثلاثة هم أصهار الأستاذ المرشد عبد السلام ياسين مرشد الجماعة حفظه الله.

وللإشارة فإن أطوار المحاكمة، سواء في المرحلة الابتدائية أو الاستئنافية، جرت غيابيا دون توجيه استدعاء حضور الجلسات إلى المتابعين.