قال رئيس الوزراء الإسرائيلي “إيهود أولمرت” الأربعاء إن حكومته ستصوت الأحد على صفقة لتبادل السجناء مع حزب الله اللبناني.

وقال اولمرت في كلمة في البرلمان “قررت عرض الموضوع على مجلس الوزراء لاتخاذ قرار في اجتماعه المقبل يوم الأحد”.

وذكرت مصادر أمنية أن الكيان الإسرائيلي عرض من خلال وسيط ألماني عينته الأمم المتحدة إطلاق سراح خمسة مقاتلين لبنانيين سجناء مقابل الجنديين.

ولم يتحدَّث حزب الله عن التقدم في المفاوضات غير المباشرة لكن مصدراً سياسياً لبنانياًَ قال الأسبوع الماضي إنه يجري وضع اللمسات الأخيرة على صفقة تبادل.

وقال حاخامون تابعون للجيش الإسرائيلي هذا الأسبوع إنهم يدرسون تقارير مخابرات عن أن الجنديين الصهيونيين لقيا حتفهما أثناء عملية الاختطاف وربما يعلنون وفاتهما.

ويمكن أن تتسبَّب هذه الخطوة في ضغط على اولمرت من قادة الجيش ليقدم لحزب الله مجرد جثث مقاتلين لبنانيين محتجزة في “إسرائيل” وليس سجناء أحياء حتى لو أدى ذلك لفشل الصفقة.