قررت محكمة الاستئناف بمدينة الرشيدية في جلسة يوم الاثنين 23/06/2008 تأجيل متابعة 53 عضوا من جماعة العدل والإحسان إلى يوم 08/09/2008.

وجدير بالذكر أن المحكمة الابتدائية بالرشيدية غرمت كل عضو من المتابعين ب 5000 درهم بتاريخ 08/05/2008 بتهمة الانتماء إلى جماعة غير مرخص لها وعقد اجتماع عمومي في ملف جنحي رقم 489//08. وجاء ذلك على إثر الاعتقال التعسفي الذي تعرض له 63 عضوا من العدل والإحسان بمدينة تنجداد بتاريخ 04/05/2008 منهم 3 أطفال ونساء حوامل وامرأة طاعنة في السن تبلغ من العمر 84 سنة.

وإذا كانت ابتدائية الرشيدية قد انصاعت للتعليمات المخزنية، وطبخت الملف في أسرع محاكمة بالمنطقة، دون تمكين المعتقلين من شروط المحاكمة العادلة، فإن الأنظار تتجه نحو القضاء الاستئنافي من أجل تصحيح هذا الخطأ ورفع هذا الظلم. يقول الحق عز وجل: “إن الله يأمركم أن تؤدوا الأمانات إلى أهلها وإذا حكمتم بين الناس أن تحكموا بالعدل إن الله نعما يعظكم به إن الله كان سميعا بصيرا”.