وجهت حكومة كوريا الشمالية دعوات لعدد من وسائل الإعلام لحضور تفكيك أحد الأجزاء الرئيسية بمفاعل “يونجبيون” النووي المثير للجدل، فيما أعلنت مصادر وثيقة الصلة بالمحادثات سداسية الأطراف أن بيونج يانج ستقدم إعلانها المنتظر عن برامجها النووية الخميس المقبل في خطوة هامة نحو نزع سلاحها النووي.

وذكرت شبكة “سي إن إن” الإخبارية الأمريكية انه من المقرر أن يتم الجمعة تدمير برج التبريد الرئيسي للمفاعل، كجزء من اتفاق بين كوريا الشمالية والولايات المتحدة، لإخلاء شبه الجزيرة الكورية من الأسلحة النووية، مقابل حصول الدولة الشيوعية على “حوافز” اقتصادية وسياسية من واشنطن.

جاء إعلان بونيونج يانج عن استئناف تدمير أقدم مفاعلاتها النووية الاثنين، متزامناً مع بدء جولة آسيوية لوزيرة الخارجية، كوندوليزا رايس، من المقرر أن تشمل اليابان، وكوريا الجنوبية، والصين.

وكانت الولايات المتحدة قد خففت في الفترة الأخيرة من حدة اتهامها لكوريا الشمالية بتقديم دعم تكنولوجي نووي لسوريا ومساعدتها على بناء مفاعل، وذلك بعدما أدى الضغط في هذا الإطار إلى عرقلة المباحثات لأشهر.