قال وزير الدفاع الإيراني “مصطفى محمد نجار” أمس الأحد المعلومات الصحفية الأخيرة التي تحدثت عن مناورات عسكرية إسرائيلية قد تمهد لقصف المواقع النووية في إيران “أنها حربا نفسية”.

وأضاف وزير الدفاع الإيراني أنه يبدو أن سلسلة من الحروب النفسية يجري شنها حاليا لترهيب إيران ودفعها إلى التخلي عن حقها المطلق والشرعي في المجال النووي. وأكد أن هذه التهديدات التي لا أساس لها من الصحة لن ترهب إيران ولن تدفعها إلى التخلي عن حقها في المجال النووي.

وكانت صحيفة “نيويورك تايمز” قد نقلت الجمعة عن مسئولين أمريكيين أن “إسرائيل” باشرت في بداية شهر يونيو الجاري مناورات عسكرية تبدو استعدادا لهجوم محتمل للجيش على المنشآت النووية الإيرانية.

ونقلت الصحيفة عن هؤلاء المسئولين أن أكثر من 100 مقاتلة “اسرائيلية” من طراز “اف 16″ و”اف 15” شاركت في مناورات فوق شرق المتوسط واليونان خلال الأسبوع الأول من يونيو بهدف تحضير الجيش لهجمات بعيدة والتعبير عن قلق الكيان الصهيوني حيال الطموحات النووية الإيرانية.