أكد “إسماعيل هنية” رئيس الحكومة الفلسطينية المقال أنه سيتم رفع الحصار كليا عن قطاع غزة بعد عشرة أيام من سريان التهدئة بين الكيان “الإسرائيلي” والفلسطينيين والتي بدأت الخميس.

وقال هنية “بالأمس بدأ سريان التهدئة، وبعد 72 ساعة تبدأ حركة البضائع بالدخول عبر المعابر، وخلال عشرة أيام يرفع الحصار كليا وتفتح المعابر التجارية وتدخل كل البضائع كما ونوعا والتي حظرت على القطاع بسبب الحصار، وهذا الأمر مثبت في التفاهم الذي تم برعاية مصرية”.

ورفض هنية في خطبة صلاة الجمعة الاستجابة لمطلب “إسرائيل” بالإفراج عن الجندي الأسير “جلعاد شاليت” وقال إن “للتهدئة استحقاقات، هي رفع الحصار ووقف العدوان وفتح المعابر، أما قضية شاليت فلها استحقاق آخر هو الإفراج عن الأسرى الفلسطينيين، ونحن مع طي هذا الملف في أسرع وقت.

وأضاف أن الشعب الفلسطيني حصل على مطالبه من خلال التهدئة مع الكيان الصهيوني وذلك بوقف العدوان وفتح المعابر، مؤكدا أن الحصار فشل في عزل حماس عن المحيط العربي والدولي وفشل أيضا في تقديم تنازلات سياسية.