يمثل أمام محكمة الاستئناف بمدينة الرشيدية، يوم الاثنين 23/06/2008، 53 عضوا من جماعة العدل والإحسان بتهمة عقد تجمعات عمومية بدون ترخيص والانتماء لجماعة غير مرخص لها.

وتأتى هذه المحاكمة بعد أن أقدمت السلطـات المخزنية مساء يوم الأحد 04 ماي 2008 على اقتحام منزل لأحد أعضاء الجماعة بمدينة تنجداد واعتقال 63 عضوا من بينهم 3 أطفال وامرأة طاعنة في السن.

وقد تمت محاكمتهم ابتدائيا في غياب تام لشروط المحاكمة العادلة، ومن ذلك حرمان المعتقلين من حق تنصيب الدفاع وتسريع النطق بالحكم القاضي بتغريم كل عضو بمبلغ 5000 درهم.

فهل ستكون استئنافية الرشيدية في الموعد لتثبت نزاهة واستقلالية القضاء؟