جماعة العدل والإحسان

وزانبيــان للرأي العاميمثل يوم الثلاثاء 17 يونيو 2008 أمام المحكمة الابتدائية بمدينة وزان أربعة أعضاء من جماعة العدل والإحسان ومتعاطف واحد في ملف جنحي عدد 373/08 بتهمتي الانتساب لجمعية غير مرخص لها وعقد تجمع عمومي بدون ترخيص.

وتعود أطوار هذه القضية إلى إقدام أجهزة المخزن بالمدينة بمختلف ألوانها على محاصرة بيت السيد “مصطفى الطاهيري” يوم الأحد 27 أبريل 2008 واقتياد الإخوة من داخله إلى مخفر الشرطة وإنجاز محاضر لهم بعد كثرة تعنيف وترهيب وتخويف من عواقب الانتساب لجماعة العدل والإحسان.

إننا وأمام هذا التردي الخطير وهذا الاعتداء الصارخ على حرمات البيوت وأصحابها نعلن للرأي العام ما يلي:

* إدانتنا لممارسات السلطات المحلية في حق جماعة العدل والإحسان.

* تشرفنا بالانتساب لدعوة العدل والإحسان.

* تشبثنا بمبادئ الجماعة التي تنبذ العنف قناعة وسلوكا وتعتمد الرفق منهجا.

* دعوتنا للقوى الغيورة على هذا البلد للتنديد بخروقات المخزن ورفض سلوكاته المتعارضة مع أبسط قواعد حقوق الإنسان.

“وسيعلم الذين ظلموا أي منقلب ينقلبون”.