يمثل أمام المحكمة الابتدائية بمدينة سيدي قاسم، يوم الاثنين 09/06/2008، 15 عضوا من جماعة العدل والإحسان بتهمة عقد تجمعات عمومية بدون ترخيص.

وتأتى هذه المحاكمة بعد أن أقدمت السلطـات المخزنية مساء يوم الأربعاء 12 مارس 2008 ويوم الاثنين 17 مارس 2008 على اقتحام منزل لحفظ القرآن الكريم، وهو نفس الأمر الذي تكرر يوم الخميس 20 مارس 2008 بدوار أيت بورك حيت أقدم القائد والدرك الملكي والمقدم على اعتقال فرقة النور للأمداح النبوية وصاحب البيت …

وتجدر الإشارة انه تم منع أقرباء المتهمين من حضور الجلسة العلنية، وذلك خلافا لكل القوانين المؤكدة لعلنية الجلسات.