قررت المحكمة الابتدائية بمدينة سطات يوم الخميس 29 ماي 2008 رفع قضيتي عضوي جماعة العدل والإحسان السيد الميلودي رياض والسيد محمد البراق إلى المداولات لتنطق بالحكم يوم 12 يونيو 2008.

وتجدر الإشارة أن الضنينين يتابعان في ملفين منفصلين على خلفية تنظيم الجماعة للأبواب المفتوحة منذ سنتين وفي إطار الهجمة الشرسة التي يشنها النظام المخزني على أعضاء وأنشطة جماعة العدل والإحسان.