بسم الله الرحمن الرحيم

جماعة العدل والإحسان

جرسيف

بــلاغأقدم المخزن بمدينة جرسيف ليلة الخميس 29 ماي 2008م على اعتقال 7 إخوان من جماعة العدل والإحسان كل ذنبهم أنهم خرجوا لقضاء بعض حاجاتهم أو تفقد دكاكينهم بل حتى من كان في صحبة صديق له، أو كان عائدا إلى بيته.

حيث زُج بالإخوان في سيارات الأمن ليتم اقتيادهم إلى مخفر الشرطة ليجدوا أنفسهم في دوامة التحقيق وتحرير المحاضر، وحينما فشل الجهاز المخزني في إلصاق أي تهمة بهم، تفتقت عبقرية السلطة واهتدت إلى تهمة لا يعمل بها إلا في حالة الطوارئ، وهي عدم حمل بطائق التعريف الوطنية مع العلم أن هؤلاء الإخوان معروفون لدى ساكنة المدينة فبالأحرى المخزن الذي لا تغفل عينه حتى عن دبيب أصغر الحشرات. أطلق بعد ذلك سراحهم بعد حوالي خمسة ساعات من “الضيافة”.

إنها حالة من الهيستيريا أصابت هذه الأيام هذا النظام الاستبدادي الذي يتشدق باحترام حقوق الإنسان والحرية والكرامة….

وحسبنا الله ونعم الوكيل.

جرسيف في 30 ماي 2008م.