جماعة العدل والإحسان

عين بني مطهر

بيان

في ظل العهد الجديد، عهد “الرخاء الاجتماعي” و”الأمن” و”الحق والقانون” و”التنمية البشرية” … وغيرها من الشعارات الرنانة، سخرت القوات المخزنية يوم الأربعاء 28 ماي 2008 جمعا من القوات المساعدة ورجال الشرطة، مدججين بالهراوات، مستعرضين لعضلاتهم، لتفريق المعطلين الواقفين أمام باشوية المدينة احتجاجا على عدم الوفاء بعهود سابقة بالشغل.

هذا وقد أسفر هذا التدخل العنيف ضد وقفة سلمية على اعتقال 6 معطلين بينهم فتاة، وزجهم في سيارة الشرطة حيث تعرضوا بداخلها للضرب والشتم، وبطريقة مخزنية فريدة تم الاحتفاظ بهم داخل السيارة أكثر من 4 ساعات ليقتادوا بعدها إلى مخفر الشرطة لتسجيل محاضر.

وقد خلف الأمر استياء عارما لدى ساكنة المدينة، بل تعدى إلى مدينة جرادة المجاورة.

إننا في جماعة العدل والإحسان-عين بني مطهر إذ نعلن تضامننا مع الشباب المعطل بالمدينة ودعمنا

لحقهم في الشغل والعيش الكريم، نستنكر هذا العمل الأرعن وندينه أسلوبا للتعامل مع الاحتجاجات المشروعة.

عين بني مطهر في 29 ماي 2008