نفى مصدر إعلامي سوري صحة ما نشرته صحيفة “الأخبار” اللبنانية حول اتهامات وجهت إلى المملكة العربية السعودية ومصر بالتآمر على سورية ومحاولة إفشال القمة العربية التي عقدت نهاية مارس الماضي بدمشق.

وقالت وكالة الأنباء السورية (سانا)، إن المصدر الإعلامي أكد أن ما ورد في الخبر المذكور حول العلاقات السورية السعودية والسورية المصرية عار عن الصحة ويفتقد للمصداقية جملة وتفصيلاً.

وكانت الصحيفة اللبنانية قد نشرت الأربعاء خبرا منقولا عن مصدر دبلوماسي عربي بارز في المنامة يفيد بان الرئيس السوري بشار الأسد اتهم قيادة المملكة العربية السعودية بالتآمر على سوريا، وبالعمل لقلب نظام الحكم فيها.

وكذلك ذكرت الصحيفة أن الأسد نقل لموسى عتابه على الرئيس المصري حسني مبارك لأنه لم يؤد دورا مساعدا في لم الشمل العربي، بل عمل حتى على عدم انعقاد القمة العربية في دمشق، وأنه زار البحرين وطلب من ملكها المساعدة على نقل مقر القمة إلى شرم الشيخ، ثم قرر خفض مستوى تمثيل مصر في القمة.