بمناسبة الذكرى الثانية للهجمة المخزنية على جماعة العدل والإحسان توافد جمع غفير من أعضاء الجماعة وعموم المواطنين لمؤازرة السيد فريد زروال أمام بيته المشمع منذ 15-06-2006 ظلما وعدوانا وبتعليمات مخزنية بائرة، ومازال هو وأسرته مشردين في بلد الحريات وحقوق الإنسان.

وللتذكير فقد تم اقتحام هذا البيت من قبل القوات المخزنية في التاريخ أعلاه واعتقل 88 عضوا كانوا في مجلس النصيحة وهو مجلس يذكر فيه الله وتتلى فيه آياته.