واصل سعر النفط قفزاته وتحطيم الأرقام القياسية بعد أن تجاوز سعر البرميل 130 دولاراً في بورصة نيويورك، ليتوافق مع توقعات المحللين الثلاثاء التي ذهبت إلى أن السعر سيتجاوز هذا الرقم.

ففي تعاملات الأربعاء ببورصة نيويورك بلغ سعر برميل النفط 130.28 دولاراً، قافزاً بحدود 1.21 دولاراً عن سعر الإغلاق الثلاثاء، عندما بلغ سعر البرميل 129.07 دولاراً.

وكان سعر برميل النفط قد سجل رقماً قياسياً جديداً خلال تعاملات الثلاثاء، حيث ارتفع إلى أكثر من 129 دولاراً.

وبلغ سعر برميل النفط الخام الأمريكي في التعاملات الإلكترونية لبورصة نيويورك، لتعاقدات يونيو/ حزيران المقبل، 129.31 دولارا، بزيادة كبيرة عن سعره القياسي الذي سجله الجمعة، بعدما بلغ 127.82 دولارا.

يأتي استمرار الارتفاع في أسعار النفط رغم إعلان عدد من كبار الدول، سواء المنتجة أو المستهلكة للنفط، عن إجراءات سعياً لضبط أسعار النفط في السواق العالمية.

وكانت المملكة العربية السعودية، قد أعلنت مؤخراً، على لسان وزير البترول والثروة المعدنية علي النعيمي، أنها رفعت إنتاجها من النفط خلال شهر مايو/ أيار الجاري بمقدار 300 ألف برميل من النفط يومياً.

ولكن هذا الإعلان السعودي يبدو أنه لن يكون له أي تأثير على أسواق النفط العالمية، خاصة وأن هذه الكمية بعيدة كل البعد عن الزيادة المرجوة للمساهمة في تخفيض أسعار النفط المتصاعدة.

كذلك لم تلق خطط الحكومة الأمريكية بوقف شحن النفط إلى مستودعات تخزين الاحتياطي النفطي الاستراتيجي، أي صدى إيجابي وسط المضاربين، لتهدئة المخاوف التي دفعت بعقود النفط الخام والبنزين إلى مستويات قياسية.