وافقت الحكومة اللبنانية مساء الأربعاء على إلغاء القرارين المتعلقين بشبكة اتصالات حزب الله وإقالة رئيس جهاز أمن المطار العميد وفيق شقير الذي يعتبر قريبا من الحزب بناء على اقتراح قائد الجيش العماد ميشال سليمان.

وكان هذان القراران وراء المواجهات العنيفة التي شهدتها بيروت وعدد من المناطق اللبنانية خلال الأسبوع الفائت بين مناصري المعارضة والأكثرية النيابية بعدما اعتبرهما الأمين العام لحزب الله حسن نصر الله بمثابة “إعلان حرب على المقاومة”.

وعن مهمة الوفد العربي إلى لبنان، فمن المتوقع أن تعلن اللجنة الوزارية العربية الخميس 15-5-2008 عن اتفاق على إنهاء العصيان المدني للمعارضة تمهيدا لاستئناف الحوار بين الأطراف اللبنانيين في الدوحة على الأرجح.

ويضم الوفد، الذي يرأسه رئيس الوزراء القطري الشيخ حمد بن جاسم بن جبر آل ثاني، الأمين العام لجامعة الدول العربية عمرو موسى إضافة إلى وزراء خارجية ثماني دول أخرى هي الأردن والإمارات والبحرين والجزائر وجيبوتي وسلطنة عمان والمغرب واليمن.