جماعة العدل والإحسان

الرشيديةبيان رقم 2

حتى القضاء يخضع للتعليمات…؟!توجت المحكمة الابتدائية بالرشيدية سلسلة التجاوزات القانونية والخروقات الحقوقية التي طالت أعضاء من جماعة العدل والإحسان، وذلك بإصدار حكم جائر في حقهم يوم 12/05/2008 يقضي بتغريمهم مبلغ 5000 درهم لكل متابع (عدد المتابعين 54).

وقد بدأت السلطات المخزنية هذه الانتهاكات وفية للاستبداد بمراقبة أمنية استخباراتية لبيوت الإخوة والطرق المؤدية إليها باستفزاز مكشوف، تلاها اعتقال بمدينة تنجداد لم يسلم منه حتى الأطفال والرضع والحوامل والعجائز، ليكتمل المشهد بمحاكمة على مقاس مخزني حرمت المتهمين من حقهم في الدفاع والمحاكمة العادلة.

وإننا في جماعة العدل والإحسان بالرشيدية حيال هذه القضية نؤكد ما يلي:

– براءتنا من مباركة الظلم والخضوع للظالمين.

– تمسكنا بحقنا القانوني في الانتماء و التنظيم والاجتماع.

– إدانتنا لمنطق التعليمات المخزنية العمياء.

– إشادتنا بمواقف هيئات المجتمع السياسية والحقوقية والنقابية والإعلامية وكل الفضلاء المنددة بهذا السلوك الاستبدادي العتيق.

“وسيعلم الذين ظلموا أي منقلب ينقلبون”حرر بالرشيدية يوم الثلاثاء 13/05/2008