أعلن رئيس الوزراء الباكستاني السابق، نواز شريف، الاثنين، أنه قرر سحب جميع وزراء حزب “الرابطة الإسلامية” الذي يتزعمه، من الحكومة الائتلافية التي يقودها حزب “الشعب”، الذي كانت تقوده زعيمة المعارضة الراحلة، بنظير بوتو.

وجاء الإعلان عن هذه الخطوة ، بعد فشل المباحثات التي عقدها رئيس الوزراء الباكستاني السابق، على مدى الأيام القليلة الماضية، مع زعيم حزب الشعب، عاصف علي زرداري، زوج بوتو، بشأن إعادة القضاة الذين كان الرئيس برويز مشرف قد أبعدهم عن وظائفهم في نوفمبر الماضي.