رحبت حركة “فتح” على لسان القيادي قدورة فارس بدعوة رئيس المكتب السياسي لحركة حماس خالد مشعل لعقد مصالحة وطنية، معتبرة المصالحة ضرورة وطنية إستراتيجية مهمة للشعب الفلسطيني، ودعا في الوقت ذاته إلى ضرورة أن يستند هذا الحوار لخطوات مسبقة. وقال في تصريحاتٍ لإذاعة القدس المحلية “إن الحوار من حيث المبدأ هو شيء إيجابي، وهو أصل العلاقة التي يجب أن تقوم بين مختلف القوى، وانطلاق هذه الدعوة من قائد بثقل خالد مشعل يفترض أن ترتكز وتستند إلى أفعال ضرورية، تيسر عملية الحوار”.

وشدد فارس على أن المصالحة هي ضرورة وطنية إستراتيجية مهمة للشعب الفلسطيني، مبيّنا أن رأيه هذا يمثل موقفاً رسميا ويعبر عن رأي السواد الأعظم من أبناء فتح.

وجدد دعوته لوقف الحملات الإعلامية التحريضية والتراشق الكلامي بين حركته وحماس لتأكيد المصداقية في الدعوة للمصالحة، قائلا “هذه ستكون خطوة تعزز جدية ومصداقية أي طرف يدعو إلى المصالحة والحوار”.