أكدت مصادر مصرية وفلسطينية أنه سيتم اليوم السبت فتح معبر رفح الحدودي مع قطاع غزة ولمدة ثلاثة أيام أمام العالقين والمرضى.

وقالت مصادر أمنية في حكومة غزة إن العمل جار للسماح اليوم السبت بمرور عدد من الجرحى والمرضى من غزة إلى مصر، في حين يجري التنسيق علي إدخال العالقين من حملة الوثائق المصرية غدا الأحد، إلى جانب السماح بدخول جميع العالقين في الجانب المصري إلى غزة بعد غد.

وأشارت المصادر إلى أن العالقين في كلا الجانبين هم من المواطنين الفلسطينيين والمصريين، الذين علقوا في كلا الجانبين بعد فتح الحدود بينهما أواخر ديسمبر/ كانون الأول الماضي، على أن يسمح بدخولهم على دفعات.

ولفتت إلي أن المرضى، الذين سيسمح بمغادرتهم، هم ممن تم التنسيق لهم بين وزارة الصحة الفلسطينية والجانب المصري في إطار سفر الجرحى الذين أصيبوا في هجمات إسرائيلية في غزة.

وسمحت السلطات المصرية الخميس الماضي بدخول نحو 100 شخص من المصريين العالقين في قطاع غزة إلى مصر، عبر معبر رفح، بعد تنسيق بين الأمنين الفلسطيني والمصري المنتشرين على الحدود في مدينة رفح جنوب القطاع، الذي تسيطر عليه حركة حماس.

وكان خالد مشعل، رئيس المكتب السياسي لحركة حماس، طالب مصر والدول العربية إلى المبادرة برفع الحصار المفروض على قطاع غزة وفتح معبر رفح من جانب واحد، في حال رفض الاحتلال الإسرائيلي جهود التهدئة وفق المعايير التي اتفقت عليها الفصائل الفلسطينية.