أكد ابرز أحزاب المعارضة الموريتانية رفضه الانضمام إلى الحكومة الجديدة التي يتوقع تشكيلها نهاية الأسبوع وذلك بسبب خلافات “في الشكل والمضمون” مع السلطة.

وقال احمد ولد داداه رئيس حزب تكتل القوى الديموقراطية للصحافيين “رفضنا لأن قضايا جوهرية واعتبارات في مستوى الشكل والوسيلة تفصلنا عن السلطة”.

وقال ولد داداه زعيم المعارضة الموريتانية الذي تشغل تشكيلته 16 مقعدا من أصل 95 في الجمعية الوطنية “لا مكان لنا في هذه الحكومة لكننا نبقى كالعادة منفتحين على الحوار والتشاور وعلى كل ما يمكن أن يحسن ظروف عيش الأهالي وخدمة السلم المدني لبلادنا”.

وأضاف أن رئيس الوزراء الجديد يحيى ولد احمد الواقف طرح انضمام أحزاب المعارضة التي ترغب في تبني برنامج الرئيس الموريتاني سيدي محمد ولد الشيخ عبد الله إلى الحكومة الجديدة.

وتشاور “الواقف” أيضا مع أربعة أحزاب معارضة أخرى بينها حزب التجمع الوطني للإصلاح والتنمية ذي الخلفية الإسلامية برئاسة محمد جميل منصور من اجل تشكيل الحكومة الجديدة.

هذا وتولى الواقف (48 عاما) رئاسة الحكومة الثلاثاء خلفا لزين ولد زيدان.