أكد الجيش الأميركي معلومات أوردتها صحيفة “نيويورك تايمز” أمس عن تدريب “حزب الله” مقاتلين عراقيين في معسكرات داخل إيران، في وقت بدت المفاوضات بين طهران وواشنطن حول الوضع في العراق صعبة مع اشتراط إيران وقف الهجوم الذي تشنه القوات العراقية بدعم أميركي على مليشيا “جيش المهدي” القريبة من “حرس الثورة” الإيراني، ورفض الولايات المتحدة الشرط هذا.

وقال المتحدث باسم الجيش الأميركي في بغداد الكولونيل دونالد بيكون لوكالة “رويترز” إنه تم أخيرا نقل تقارير استجواب لمحتجزين أكدوا ذلك إلى الحكومة العراقية. وكان الجيش الأميركي قال في الأسبوع الماضي إنه تم العثور على كميات “كبيرة جدا” من الأسلحة الإيرانية في مدينة البصرة جنوب العراق وكذلك في بغداد أثناء هجوم شنته القوات العراقية ضد الميليشيات الموالية للصدر الذي بدأ في أواخر مارس الماضي. أضاف الجيش أن بعضا من هذه الأسلحة صنع في عام 2008.