إمعانا منها في التضييق على كل الأنشطة الجادة والبناءة، وإصرارا على خرق القوانين وسلب الحريات، قامت السلطات المخزنية بمدينة بوعرفة متمثلة في باشا المدينة و”المسؤولين الأمنيين” وجهاز المخابرات بمنع نشاط ثقافي من تنظيم نادي الواحة للمرأة والطفل التابع لجمعية النور يوم السبت 26 أبريل 2008.

والدافع دائما هو تنفيذ التعليمات والسبب هو انتماء بعض عضوات النادي إلى جماعة العدل والإحسان، حيث فوجئ عدد ممن جئن لحضور حفل الإنشاد والمديح النبوي بإغلاق دار الشباب في وجوههن وسط جو من الاستهجان والاستغراب.

وقد كان النادي نظم يوم الجمعة محاضرة بعنوان “المراهقة بين الشرع وعلم النفس” لقي إقبالا كبيرا من طرف نساء المدينة.

فحسبنا الله ونعم الوكيل.