انخفضت أسعار النفط في الأسواق العالمية على خلفية التوقعات القائلة إن شركة اكسون العملاقة ستستأنف الإنتاج من حقولها في نيجيريا عقب انتهاء إضراب عمال النفط فيها.

وكان الإضراب الذي استمر لثمانية أيام وأجبر الشركة على تعليق عملياتها في نيجيريا بشكل شبه كلي قد أدى إلى بلوغ أسعار النفط أرقاما قياسية.

فقد انخفضت أسعار النفط الأمريكي الخفيف إلى 110,46 دولارا للبرميل الواحد (بانخفاض بلغ دولارين و53 سنتا)، بينما انخفض سعر خام برنت في سوق لندن إلى 109,14 دولارا للبرميل (أي بانخفاض دولارين و22 سنتا).

وقد أدى ضعف الدولار الأمريكي إلى توجه العديد من المستثمرين إلى استثمار أموالهم في السلع كالنفط مما أسهم في ارتفاع أسعاره بشكل كبير في الأشهر الأخيرة.

إلا أن ارتفاع قيمة العملة الأمريكية في الأسبوع الماضي قد دفع المستثمرين للتحول عن السلع مما ساعد على انخفاض الأسعار.

وقد أشارت الأرقام التي نشرت يوم الأربعاء إلى ارتفاع المخزون الأمريكي من النفط الخام، مما ساهم أيضا في خفض الأسعار.