حذّرت اللجنة الشعبية لمواجهة الحصار، من تسرب المياه العادمة في شوارع محافظات قطاع غزة، بسبب توقف آبار الصرف الصحي، جراء أزمة الوقود المتواصلة منذ أكثر من ثلاثة أسابيع، ومنع الاحتلال دخول الكميات اللازمة من كافة أنواع الوقود.

وأشارت في بيان صادر عنها إلى أن عشرات آبار المياه والصرف صحي ومضخات المياه قد توقفت عن العمل بشكل كلي بسبب نقص الوقود اللازم لتشغيلها.

كما أشارت اللجنة الشعبية لكسر الحصار إلى أن الغاز المنزلي ما زال هو الآخر مقطوعاً لليوم العاشر على التوالي، وترتب على ذلك الكثير من النتائج السلبية وعودة مئات الأسر للطهي على الطريقة البدائية، إلى جانب توقف العديد من المطاعم. مشيرة إلى أن نقص الغاز أثر أيضاً على عمل السيارات، حيث توقفت مئات السيارات التي تعمل على الغاز المنزلي.

وأكدت اللجنة على أن الحصار وأزمة الوقود أدت لتوقف العشرات من سيارات البلدية عن العمل، وركونها، مما أدى لتراكم النفايات في الشوارع الرئيسية وعلى مفترقات الطرق، “وهذا ينذر بكارثة صحية وتفشي الأمراض بين المواطنين وخاصة بين الأطفال في المناطق المكتظة بالسكان”.