كشف النائب مروان البرغوثي الأسير في سجون الاحتلال عن وجود حوار بين الأسرى داخل السجون من اجل الوصول إلى صيغة لرأب الصدع الفلسطيني، والوصول إلى مصالحة وطنية شاملة، مشيرا إلى أن العودة إلى وثيقة الأسرى التي أصدرت عام 2005 تشكل مدخلا أساسيا لحل الأزمة.

وأكد البرغوثي في تصريحات نشرت بواسطة محاميه أن الوقت قد حان لوضع حد لحالة الانقسام التي تشهدها الساحة الفلسطينية ولإعادة الوحدة للشعب والوطن والقضية والسلطة الفلسطينية.