اعتقلت السلطات المخزنية بمنطقة “سكتور زعاج” (حوالي 20 كيلومترا عن مدينة الناظور)، يوم السبت على الساعة الحادية عشرة والربع ليلا، 37 عضوا من جماعة العدل والإحسان كانوا في مجلس للنصيحة، حيث طوق أعضاء من المخابرات وباشا مدينة الناظور وعدد من عناصر المخزن (كان بعضهم يحمل السلاح) المنزل، وقاموا بدق الباب بشكل عنيف وبالصياح، واعتقلوا جميع الحاضرين، وعن مطالبتهم بالإدلاء بأي وثيقة تبرر ما يقومون به من اعتقال، كان الجواب بأن لديهم تعليمات شفوية من وكيل الملك. ليتم اقتياد الجميع إلى مركز الدرك بمدينة سلوان (حوالي 10 كيلومتر عن مدينة الناظور) حيث حررت لهم محاضر وأطلق سراحهم حوالي الساعة السابعة والنصف صباحا.

وقد وجد المعتقلون عند خروجهم عددا من أعضاء الجماعة في استقبالهم.