اعتبر”بيتر فان فالسوم ” المبعوث الشخصي للأمين العام للأمم المتحدة إلى الصحراء الغربية إن خيار الاستقلال الذي تطالب به الجبهة الشعبية لتحرير الساقية الحمراء ووادي الذهب (البوليساريو) اقتراح “غير واقعي”.واقترح بالمقابل لتجاوز المأزق الحالي أن تستأنف المفاوضات على أساس ألا يرغم مجلس الأمن المغرب على استفتاء في الصحراء الغربية وفي نفس الوقت ألا تعترف الأمم المتحدة بسيادة الرباط على الإقليم دون اتفاق بين الجانبين.

وقد اعتبر مندوب جنوب أفريقيا دوميساني كومالو الذي ترأس بلاده مجلس الأمن الشهر الحالي، الخلاصة التي أعلنها فالسوم “تحيزا” لخطة المغرب الداعية إلى منح الصحراء الغربية حكما ذاتيا موسعا.في حين قال دبلوماسيون إن موقف فالسوم أثار انقساما داخل مجلس الأمن بعد أن بعث المسؤول الأممي خلاصاته بالفاكس إلى أعضاء المجلس الـ15 أمس الاثنين قبيل مشاورات لهم حول الصحراء الغربية.