أعلن الجيش الباكستاني أنه أجرى الاثنين، بنجاح تجربة إطلاق صاروخ باليستي طويل المدى قادر على حمل رؤوس نووية، مشيراً إلى أن نجاح التجربة أظهر جهوزية استخدامه في الحروب.

وجاء في البيان العسكري أن عملية إطلاق الصاروخ “حتف 6” المعروف أيضاً باسم “شاهين 2” هو الأول ضمن تدريبات ميدانية. وقال الجيش الباكستاني أن مدى “حفت 6” يبلغ 2000 كيلومتراً ما يعني أنه قادر على بلوغ أهداف في عمق الجارة النووية الهند، بالإضافة إلى إيران وأفغانستان ووسط آسيا، وفق ما نقلته وكالة “أسوشيتد برس”.

يُذكر أن باكستان كانت قد أعلنت السبت الماضي إجراء بنجاح تجربة إطلاق صاروخ باليستي طويل المدى، من طراز “شاهين-2” قادر على حمل رؤوس نووية، بحضور رئيس الوزراء الباكستاني، يوسف رضا جيلاني.

وتختبر باكستان عادة عدة طرز من الصواريخ ضمن مجموعة أسلحتها، غير أن هذه التجربة هي الأولى في عهد الحكومة الباكستانية الجديدة.